على عتباتِ نهرْ

في مُستنقعاتِ الرّبعِ الخَالي منَ كلِّ شيءٍ  سوى ضفادعِ الخيبةْ يغزو الأخضرُ الرّطبُ الخيالْ كفخذِ صبيّةٍ يتورّدُ تحتَ الشّمسِ تحتِ اليدِ المخشَوشِنةِ القَهرْ العَطشى لمن يحرثُ ظهرَ صَاحِبها بأظافرَ مُنتَشيةْ **** تُشعُّ الذاكرةُ  في خلايا الضوءِ المُتلألئِ يتشظّى تحت الماءْ جثثاً ألقَاها الحبُّ تحتَ عجلاتِ الزّمن الخشبيةْ نُدفَ “بُرّيقٍ” تُرشُّ على زفافاتِ الرؤوسِ المقطوعةْ وسط…

……

فوائِضُنا من الخزِين الغامضِ، تذهبُ لمن يحتاجُها لا لمن يستَحقّها، بغموضٍ شائكْ فوائضُ العاطفةِ كفوائضِ الشّحوم، أو النقودِ أو الكلامِ، أو أيّ فائضْ هي فوائضٌ عن القيمةِ المطْلقَة ومع النظر إلى أنْ : لا قيمةَ مُطلقةْ إذاً لا فوائِضَ، لا حاجاتْ ربّما تبادلٌ طبيعيّ، قد يسيرُ بسلاسَةٍ جميلة. لولا العقلُ والمفاهيم لنالَ كلُّ ذِي شيءٍ…

…………

يومُ النّظافة العالميّ، نحن قذرونَ بالضّرورةْ يومُ الثورة العالمي، نحن ذليلونَ بالضّرورةْ يوم المرأة العالمي، نحنُ ذكوريّون بالضّرورةْ يوم حريّة الرأي العالمي، نحنُ مكبّلونَ من أفواهنا بالضرورةْ عيد العشّاق، نحن وحيدونَ بالضّرورةْ عيد الميلاد، نحن مَوتى بالضّرورةْ عيد الأم ّ، نحن يتامَى بالضّرورةْ إلخ إلخ.. وفي المآتمِ، نحن أحياءُ في ذاكرةِ أحدِهم، أو لا