سَرمدْ

الصّرصورُ الأحمرْ

الصّغيرُ جدّاً

هناكَ على السّقفْ

منقّطٌ بالأسودْ

لساعاتٍ طويلةٍ، يمشي قليلاً،

ثم يقفْ

ثمَّ يمشي قليلاً ويقفْ

في مساحةٍ لا تتجاوزُ 20 سم مربّعٍ

– مع أنّهُ يستطيعُ الطّيرانَ –

لكنّهُ فقط يمشي قليلاً

ثمّ يقفْ

وأنا هناكَ

تحتهُ

أعرضُ عليهِ ما تبقى لي من حياةْ

فقط لأعرفَ مالذي يشعرُ به إذْ يفعلُ ذلكْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *