..

ربّما، دهشةُ السينما تكمنُ في أنّها وحدها تمكّنتْ، دونَ التباسٍ، من الإمساكِ بالعدمِ متلبّساً بجرمِ الحياةْ
كيف لا وهي مزودةٌ بالأسلحة الأكثرِ فتكاً والتقاطاً في الكون، الفنون
من حيث أنّها ليست فنّاً سابعاً
من حيثُ أنّها ليستْ حتّى فنّاً
من حيثُ أنها العدمُ حيّاً، مسلّحاً بكلِّ ما في الوجودِ من دهشةْ

*(*

سينما ثيو أنجلوبوليس، وأندري تاركوفسكي، وقلّةٌ غيرهما، على سبيل الحصر لا المثال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *